طعن شاب فلسطيني (19 عامًا) هذه الليلية (الأحد) شابين يبلغان من العمر 17 عامًا في ظهرهما، بالقرب من باب العامود في القدس، وهما في طريقهما لتأدية الصلاة في حائط البراق. كانت إصابتهما متوسطة وتم إخلاؤهما إلى مستشفى هداسا عين كارم. خلال عملية المسح التي تمت في منطقة الحادثة، وصل شرطيان إلى بيت الشاب الفلسطيني البالغ من العمر 19 عاما، ووجدا السكين التي استخدمها الشاب عند تنفيذ عملية الطعن.

لقد تم الإبلاغ عن عملية الطعن في مراكز الطوارئ نحو الساعة الثانية والنصف صباحا. هناك حركة يقظة لقوات الشرطة والأمن على ضوء الحادثة في منطقة البلدة القديمة ومنطقة حائط البراق.

خلال التحقيق في الشرطة في ملابسات العملية، اتضح أن الشابَين تمت مهاجمتهما على يد فلسطيني يبلغ 19 عاما من العمر، من سكان البلدة القديمة، والذي طعن الشابين بواسطة سكين وفر هاربا. وفور تلقي البلاغ عن الحادثة، بدأ أفراد الشرطة بعمليات تمشيط واسعة داخل البلدة القديمة وفحصوا كاميرات الأمن في منطقة الحادثة، وتعرفوا على المشتبه به ووصلوا إلى بيته لاعتقاله. في عمليات التفتيش التي تمت بالقرب من منزله، تم العثور على السكين ووسائل أخرى ذات صلة بين المشتبه به وتنفيذ العملية.

في الآونة الأخيرة، شوهدت موجة عمليات ولا سيما عمليات طعن ودهس.