هوديا وميراف ملول: هما الاسمان الأكثر سخونة في مجال الـ "تراش" الإسرائيلي في هذه الأيام. وكلتاهما تتحدّيان في برنامج "الجميلة والمعقّد"، وهو برنامج واقعي مخصص لجعل نساء جميلات يلتقين (وغالبًا هن لسنَ ذوات ذكاء خاص) برجال أذكياء ولكن يفتقرون إلى الثقة بالنفس، ويفضلون مجتمعهم المسلّي من الكتب على المجتمع البشري.

والبرنامج معروف بالتعارف بين الأزواج المسلي الذي ينشأ من خلاله. معظم الرجال يتعلّم للمرة الأولى كيف يجذب المرأة ويظهر الصلابة، بينما تتعلم النساء كيف يتقبّلن الرجال الغرباء قليلا، وأحيانًا أيضًا تنشأ علاقة فيما بينهم.

الأخوات ملول هنّ أكبر نجمات الموسم الثالث للبرنامج، ويكثرن من الظهور في جميع الحملات الإعلانية للبرنامج. أقوال الأختين ملول هي ما أدت إلى أن تصبحا مشهورتين  بشكل خاص. على سبيل المثال، حين جاء مشترك صيني يؤدي دور "المعقّدين" إلى البرنامج، تساءلت إحدى الأخوات كيف "سرقوه من الصين". وفي حلقة أخرى من البرنامج، حاولت الأختان الذهاب لصيد الأسماك في البحر الميّت، والذي لا يستطيع أيّ كائن حيّ البقاء على قيد الحياة فيه.

ولكن كلما كانت الأختان التوأمتان سعيدتين بالشهرة، كان هناك مرارة قاسية لدى الجميلات الأخريات في البرنامج. واتّضح أنّ هناك صراعًا مريرًا بين المشتركات في البرنامج. "أفهم أنهما صرعة الموسم"، قالت إحدى المشتركات لموقع ماكو الإسرائيلي، وتابعت قائلة: "ولكنني جئت إلى البرنامج لكي أكون بارزة وليس ليتم تجاهلي".

وتحدّثت مشتركة أخرى عن خيبة أملها من الاهتمام القليل الذي حظيت به بسبب الأختين، قالت: "أقوم بوضع الماكياج، أرتّب نفسي وأفعل كلّ شيء، وعندما أصل إلى العرض أكتشف أن أحدًا لا يريد أن يصوّر سوى الأختين ملول". بقي الآن أن نتحقّق إنْ كان أحدًا ما سيعرف الأختين حين يأفل نجم البرنامج.