ستصل ليدي غاغا إلى إسرائيل في 13.9 وكجزء من جولة العروض في الشرق الأوسط فقط هبطت أمس (الإثنين) في دبي واستقبلت جمهورها المتحمس بانفعال. "لقد كان المعجبون بيّ لطيفين جدًا في المطار، كتبت كذلك بجانب الصورة التي رفعتها على الإنستجرام، "كانت دموعي تخنقني! حلمت بالوصول للشرق الأوسط وأخيرًا تحقق حلمي".

سيُقام عرض المطربة غدًا الأربعاء (10.9) وفي الأيام القريبة يٌتوقع أن تقضي الليدي وقتها في الفندق، وأن توقّع للمعجبين بها وربما تقوم ببعض التدريبات. لبست غاغا (28 عامًا) بمناسبة دخولها إلى دُبي فستانًا طويلا وشفافًا، والذي كان مغطى بقطع برّاقة، حجارة كريمة وزينة لامعة، ووضعت تاجًا من أحجار زرقاء على رأسها، كما يليق بملكة.

هل أتى هذا الزي المتواضع نسبة لما اعتادت النجمة على ارتدائه، بعد الزيارة لبلد يطلب من نسائه أن يلبسن بتواضع، وهن متغطيات من أخمص القدم حتى رؤوسهن؟ الاحتمال لهذا كبير. تشكّل زيارة غاغا، المتعرية والاستفزازية في دولة محافظة والتي استقبلتها بكل هذا الحب، مفاجئة جدًا. في تصريح للصحفيين في غرفة الشخصيات المهمة (VIP) قالت غاغا: "سيكون ظهوري في دبي ملائمًا للمعجبين بي هنا، لقد أخبروني أن هنا قوانين أكثر صرامة...".

كتبت المغنية إلى جانب إحدى الصور التي رفعتها على الإنستجرام: "لقد انتابتني القشعريرة كل الوقت الذي كنت فيه مع المعجبين. ليس بإمكاني أن أشرح كم يهمني أن يتم استقبالي بترحيب في الشرق الأوسط. آمل خلال هذه الجولة أن أستطيع إظهار نفسي الحقيقية، مع رسالة استقبال، تسامح واحترام لكل الناس من كل الثقافات.