قام وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان زعيم حزب "اسرائيل بيتنا" بالإعلان عن انهاء تحالف حزبه مع حزب "الليكود" حيث كان الحزبان متحدان تحت اسم "الليكود" بيتنا خلال الانتخابات الاخيرة واستمر التحالف بين الحزبين منذ ذلك الحين.

ويأتي قرار ليبرمان هذا في اعقاب خلافات حادة بينه وبين نتنياهو حيث يريد ليبرمان توجيه عملية عسكرية واسعة النطاق على قطاع غزة فيما يريد نتنياهو توجيه ضربات مؤلمة دون تنفيذ عملية برية واسعة النطاق مما ادى الى خلافات بين الطرفين تحولت الى مشادات حادة بين الاثنين بلغت ذروتها يوم امس.

وكان نتنياهو وليبرمان قد تبادلا الكلمات الحادة بينهما حيث قال نتنياهو لليبرمان ان عليه السكوت وعدم الحديث او التصريح بشان قطاع غزة فيما رد ليبرمان على نتنياهو بالقول له انه رجل كلمات وخطابات لا افعال متهما اياه بالخوف.

وحسب الإعلام الإسرائيلي، فإن المشادة الكلامية بين نتنياهو وليبرمان تعكس مدى الفجوة الكبيرة في التصور القائم واتخاذ موقف حاسم اتجاه ما يجري في قطاع غزة، حيث يرى ليبرمان أنه من المهم الدخول في عملية عسكرية واحتلال غزة، وبعض الوزراء يؤيدونه، وآخرون يرفضون ذلك.