أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد، أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، أمرا بمنع دخول رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد المدني، إلى إسرائيل. وقال وزير الدفاع إن خلفية القرار هي "انخراط المدني في نشاطات تهدف إلى تقويض المجتمع الإسرائيلي".

وأوضح ليبرمان في بيان رسمي أن من ضمن هذه النشاطات "إقامة أحزاب في إسرائيل". وأضاف أن "نشاط المدني مرفوض كونه جهة أجنبية تحاول بناء حزب في إسرائيل"، مشيرا إلى أن نشاطاته طالت المجتمعين البدوي واليهودي.

وكان المدني يزور إسرائيل دون أي عائق قبل قرار ليبرمان في إطار تعزيز العلاقات الفلسطينية مع المجتمع الإسرائيلي، وتم خلال هذه الزيارات بالاجتماع مع شخصيات إسرائيلية عديدة. وكان المدني قد التقى في وقت سابق مع رؤوفين أبرجيل، زعيم حركة اجتماعية لليهود الشرقيين، وشخصيات إسرائيلية أخرى، بهدف التواصل مع المجتمع الشرقي في إسرائيل.

وجاءت نشاطات المدني مكملة لمساعي رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بناء جسور فلسطينية – إسرائيلية، عبر لقاءات مع شخصيات إسرائيلية عديدة.