على خلفية المساعي الحثيثة في القاهرة من أجل التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس، صرّح وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، صباح اليوم، أن إسرائيل لن تقبل أي اقتراح لا يضمن إعادة جثث الجنديين الإسرائيليين لدى حماس، أورن شاؤول وهدار غودلين، متوعدا اغتيال محمد الضيف وإسماعيل هنية.

وقال ليبرمان: "إن لم تعد حماس جثث الجنود- سنعيد لحماس جثث محمد الضيف واسماعيل هنية".

وجاء رد الحركة سريعا حيث دوّن المتحدث باسم حماس، سامي ابو زهري على صفحة فيس بوك الشخصية كاتبا "تهديدات ليبرمان سخيفة ومن مصلحة الإسرائيليين إخراسه".

وتطرق ليبرمان إلى لجنة التحقيق للأمم المتحدة في أحداث العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة قائلا :" هذه اللجنة، التي عينها مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة ، سيمفونية من النفاق". وتابع ليبرمان قائلا: "يجب على إسرائيل أن لا تتعاون مع هذه اللجنة".