حقّق المرشح الجمهوري لرئاسة أمريكا، دونالد ترامب، انجازا كبيرا، ليلة أمس، بعدما فاز في الانتخابات التمهيدية في الولايات المتحدة ب5 دول إضافية، مؤكدا أنه المرشح المفضل لدى الناخبين الجمهوريين. وباشر ترامب خلال احتفاله بفوز إضافي، بشن هجوم على المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون، قائلا إنها تحقق الانتصارات لأنها "تلعب على بطاقة المرأة".

وأضاف ترامب في تصريحات تبشر بالخط الذي سينتهجه في حملته ضد كلينتون، "بصراحة، لو كانت هيلاري رجلا، لما كانت نالت حتى على 5% من الأصوات". وتابع "الشيء الوحيد الذي تلعب عليه كلينتون هو "بطاقة المرأة. والمضحك أن النساء لا يحبونها".

وأظهرت نتائج الانتخابات التمهيدية التي أجريت أمس أن المنافسة على رئاسة البيت الأبيض ستكون بين هيلاري وترامب، وأن هيلاري ستكون المرأة الأولى التي تتنافس على الرئاسة، وربما ستكون السيدة الأولى التي سترأس أمريكا.

وردّ العاملون على الحملة الانتخابية الخاصة بهيلاري، على تصريحات ترامب، أن موضوع النساء سيكون محوريا في حملة المرشحة الديموقراطية، وأن نساء كثيرات من الحزب الجمهوري سيصوتن بالتأكيد لها، وليس للمرشح الجمهوري، احتجاجا على تصريحاته المستخفة بالسناء والمتسمة بالتمييز ضدهن.