أعلنت شركة الكهرباء الإسرائيلية أنها لن تقطع التيار الكهربائي عن أصحاب الدين المسلمين في شهر رمضان. "إن قطع الكهرباء والماء هو أمر مرفوض لأن الحديث يدور عن خدمات يومية ضرورية لكل منا في هذه الأيام، ولكن، عدم توفير هذه الخدمات يكون أصعب بأضعاف عندما يدور الحديث عن فترة "الأعياد"، قال عضو الكنيست الإسرائيلي الذي قدم طلبا لشركة الكهرباء لتأجيل قطع الكهرباء خلال شهر رمضان، وأضاف قائلا: "يتوجب على المنظومات البيروقراطية إبداء تعاطف بحد أقصى".

لن تقطع شركة الكهرباء التيار الكهربائي أبدا في شهر رمضان، عن البلدات ذات أغلبية من المسلمين. ولكن، بما أن شركة الكهرباء لا تعرف معلومات كافية عن ديانة كل من زبائنها، يتعين على صاحب الدين المسلم والذي يسكن في بلدة ليست ذات أغلبية من المسلمين، إخبار شركة الكهرباء بديانته لكيلا تقطع عنه التيار الكهربائي. "عند تلقي توجه من صاحب دَين مسلم مرشح لقطع التيار الكهربائي عنه بسبب الدين المتراكم، يذكر فيه ديانته، سيعمل موظفو شركة الكهرباء بموجب التعليمات ولن يقطعوا التيار الكهربائي"، وفق أقوال مسؤول في الشركة.

تعمل شركة الكهرباء اليوم على منع تطبيق عقوبة قطع التيار الكهربائي عن زبائنها أصحاب الدين خلال فترة أعيادهم، سواء كانوا يهودا، مسحيين أو مسلمين.