مرّ عامٌ، ويبدو أنّ بار رفائيلي ليست وحدها الآن. فقد نشر موقع ماكو الإسرائيلي مساءً أنّ رفائيلي وصديقها السابق، عدي عزرا، قرّرا استئناف علاقتهما.

ويروي مقرَّبون من رفائيلي وعزرا أنّهما يحاولان استعادة علاقتهما، ولكنهما يخافان من كشف ذلك علنًا، لأنّ الأمر مجرّد محاولة، لا يُعلَم إن كانت ستنجح. وشوهد الاثنان صباح اليوم يغادران شقة عزرا في سيّارته الفاخرة.

وفق التقرير، عادت علاقة الاثنَين في احتفال بمناسبة رأس السنة 2014 نظّمته رفائيلي في نادٍ في تل أبيب. خلال الأمسية، بدا أنّ عزرا ورفائيلي يقضيان وقتًا طويلًا معًا، ما دفع كثيرين من المقرَّبين منهما إلى الاشتباه في أنّ علاقتهما عادت إلى سابق عهدها.

وكان بار رفائيلي وعدي عزرا قد افترقا السنة الماضية بعد شهرَين من العلاقة. وتميّزت الفترة التي قضياها معًا بصراعاتٍ مع مصوّري المشاهير (الباباراتزي)، الذين رفضوا تركهما وشأنهما، ولاحقوهما إلى كلّ مكانٍ ذهبا إليه. وكان أحد الأمور التي أدّت إلى افتراقهما أخيرًا السفرات المتكررة لبار رفائيلي خارج البلاد في إطار عملها.

لرفائيلي وعزرا على حدٍّ سواء لائحة طويلة من الأصدقاء والصديقات - فكما هو معلوم، أقامت رفائيلي علاقة حميمة طويلة مع ليوناردو دي كابريو، فيما كانت لعزرا في الماضي علاقة بعارضة الأزياء الإسرائيلية نتالي ددون. ووفق التقارير، منذ توقّفت علاقة رفائيلي وعزرا، كان عزرا على علاقة بعارضة الأزياء الإسرائيلية ليران كوهنر، لكنهما افترقا، ويبدو الآن أنّ العلاقة السابقة استؤنفت.