قبل بضع سنوات، لو كنتم تريدون مواكبة عارضات الأزياء أو ملكات الجمال في حياتهنّ اليومية، كنتم مجبرين على انتظار العدد الجديد لمجلة الأزياء أو انتظار مقابلة تلفزيونية معهنّ.

واليوم يوفر موقع التواصل الاجتماعي لمشاركة الصور، إنستجرام، لمحة شبه يومية عن عمل عارضات الأزياء وملكات الجمال الرائع. ومن أجل الحقيقة، فهذه فرصة جيدة أيضًا لعارضات الأزياء وملكات الجمال لإبراز أعمالهنّ وتجاربهنّ بالصور، حيث لا تمرّ دائما من الرقابة التحريرية في التلفزيون أو مجلات الأزياء.

ولنعطيكم فكرة عن عالم الجمال النسائي الإسرائيلي، اخترنا 5 فتيات وملكات جمال سابقات، وتابعنا نشاطهنّ شبه اليومي وأية صور يفضّلن التقاطها وما هي أوقات التسلية المفضّلة عليهنّ.

ليران كوهنر (27)

عارضة أزياء إسرائيلية، ممثّلة ومقدّمة برامج تلفزيونية. ملكة جمال إسرائيل لعام 2007.

من يتابع الصور التي تنشرها كوهنر في إنستجرام، يمكنه أن يرى بأنها تُظهر زوجية متكاملة مع زوجها (وهو أيضًا عارض أزياء سابق). تفتتن بجمال الطبيعة، تحافظ على صحّة جسمها بل وتحرص على تصوير أعمالها في مجال عرض الأزياء والموضة.

بار مروم (22)

ملكة الجمال الإسرائيلية لعام 2011، تعمل في مجال الأزياء

الجميع يقول إن هناك أسلوب خاص لبار مروم، فهي تفهم في الأزياء وعندما تدخل إلى مكان فسرعان ما تجذب الانتباه وليس فقط لأنها جميلة. تمتلك مروم في هذه الأيام متجرا لملابس النساء ويمكن دائما العثور على صور حديثة لها سواء في إسرائيل وهي تقضي الأوقات مع الأصدقاء أو في إيطاليا خلال عطلة شخصية أو عطلة عمل.

شافيت فيزل (25)

عندما كانت لا تزال في العشرين من عمرها اختيرت شافيت للقب ملكة الجمال الإسرائيلية لعام 2010. بعد نحو نصف عام من المرتقب أن تتزوج فيزل وأن تقيم أسرة جديدة بالجمال مع شريكها، ولكن في الوقت الراهن تستمر في التألّق في عروض الأزياء المحلية وفي خارج البلاد. لا يمكن تفويت حقيقة أنّ فيزل تحبّ القهوة، وفي قسم كبير من الصور يظهر معها فنجان قهوة.

كيم أدري (23)

فتاة إسرائيل لعام 2011، بدأت طريقها في مسابقة ملكة جمال إسرائيل، وشاركت في مسابقة ملكة جمال الكون لعام 2011، والآن تشقّ طريقها إلى الواجهة. بعد أن كانت رائدة في عدة حملات أزياء صغيرة في البلاد تشقّ طريقها في هذه الأيام نحو وكالة أزياء رائدة في ميامي.

شاني حزان (22)

ملكة جمال إسرائيل لعام 2012. كانت حزان التي عندما اختيرت للقب الملكة في التاسعة عشرة من عمرها فقط، وأبرزت حينها رغبتها بأن تكون في الواجهة. تحبّ اللعب والغناء وقد جرّبت حظّها في مسابقة البرنامج الواقعي للغناء ولكن تم رفضها في مراحل مبكرة من المسابقة. واليوم، وبحسب ما يمكن أن نراه في إنستجرام فهي تبذل جهودا كبيرة في مجال الرياضة وتتنازل للحظة عن قضاء الوقت مع الأصدقاء.