قالت الناقدة إنها أصحبت تعشق وجبة الفطور الإسرائيلية بعد أن تنقلت بين عدد من الفنادق في إسرائيل وتذوقت وجبات الإفطار التي قُدّمت على هيئة بوفيه، وأوضحت أن سر نجاح الغذاء الإسرائيلي هو أنه يعتمد على المزيج بين الطراز الشرق أوسطي وبين الطراز الغربي، حيث يعيش في إسرائيل مواطنين من مختلف أنحاء العالم. ومع ذلك، تبنت إسرائيل النظام الغذائي الشرق أوسطي، حيث تشهد الناقدة أنه جعلها تشعر أكثر نشاطًا وحيوية من أية وجبة فطور أخرى تناولتها وتذوقتها سابقا. إذًا ما هي أسباب ذلك؟

أولا يعود ذلك إلى الخضروات والفواكه، وذلك لأن إسرائيل تستخدم نظام خاص لإعادة تدوير البذور وإخصابها، فالمحاصيل الإسرائيلية تتحسن دائما وتصبح ألذ طعما ورائحة. كما وصادفت الناقدة للمرة الأولى السلطات الإسرائيلية الطرية والإضافات الجديدة المقدمة معها: المخللات والزيتون من جميع الأنواع ومعجون الزيتون خاص.

الفواكه (Thinkstock)

الفواكه (Thinkstock)

تُقدّم العجة في إسرائيل مباشرة بعد تحضيرها في المقلاة، ويُقدم إلى جانبها السمك المدخن، نبات القبار، الليمون المخلل، البصل، الزيتون، وجبنة القشطة. في بعض الفنادق الإسرائيلية يُقدّم البوريك المحشو بالعديد من المفاجآت: الجبن، الطماطم، البطاطا المهروسة، البقدونس، الفلفل المشوي، وكذلك الحمص والطحينة اللذان لا يمكنا الاستغناء عنهما.

طبق الحمص (Wikipedia)

طبق الحمص (Wikipedia)

كما وتقدم في وجبة الإفطار الإسرائيلية وجبات معروفة لدى الجميع الذين يزورون الشرق الأوسط وهي: الحمص والخبز، البابا غنوج. ليس هناك ما يمكن قوله عن هذه الأطعمة، لأن الجميع يعلم أنها الوجبة الفائزة في كل وجبة إفطار بدءا من سوريا وصولا إلى مصر. ولكن في إسرائيل لا يأكلون الخبز العربي فحسب، بل كافة أنواع الخبز الطازج وكذلك الخبز الحلو وهو خبز يتناوله اليهود غالبا في أيام السبت مع مجموعة متنوعة من أنواع المربى المصنعة محليا.

مربى (Thinkstock)

مربى (Thinkstock)

إذا لم يكن كل ذلك كافيًا، كمقبلات يمكنكم العثور في المائدة الإسرائيلية على الكرواسان المحشو بالشوكولاته - وهو نوع من المخبوزات الفرنسية، وكذلك التمر والفواكه المجففة – وهي فواكه من المحصول المحلي، وكعكة الجبن التقليدية أو كعكة السبت مع القرفة، الزبيب أو البرتقال - وفق العادات والتقاليد اليهودية.

ولكن وعلى الرغم من الثناء والتقدير الذي حاز عليه الغذاء الإسرائيلي، أبدت الناقدة حماسًا أكثر من أي شيء بالذات من الشراب -العصائر الطازجة، ولا سيما البرتقال والجريب فروت – وكتبت وأكدت أنها شربت كوبا من عصير البرتقال الطازج إذ لم تتناول مثله سابقا.