المألوف هو أن يحافظ الشخص على ممتلكاته الخاصة، ومنها سيارته، من أي ضرر قد يلحقها، خاصة إذا كانت هذه السيارة من النوع الفاخر. لكن هذا لا ينطبق على شاب مستاء من الخدمة التي تلقاها من شركة "مرسيدس بينز" المحلية في جنوب كوريا. فقد قام هذا الرجل بتحطيم سيارته دون وعي، من نوع S63 AMG، على مرأى المارة، احتجاجا على الخدمة السيئة التي تلقاها من الفرع المحلي للشركة العالمية.

ومن المعروف أن الماركة الألمانية، "مرسيدس بينتز"، تمتاز بفخامتها ومعروفة لأجل أمانتها، وأن قلائل هم الذين يستطيعون اقتناء سيارة من هذا النوع. لكن الرجل الذي واجه متاعب مع السيارة بعدما توقف المحرك عن العمل لأكثر من مرة، وبعد أن تردد على الشركة المحلية لإيجاد حل لمشكلته، قرر أن ينتقم من الشركة بتحطيم السيارة، ضاربا جوانبها وشبابيكها في ساعة غضب، لممطالة الشركة في تبديل سيارته.

ويبدو أن هذا الشاب ليس مكترثا بقيمة سيارته ولا بالمال حتى.. فكيف يمكن له أن يحطم سيارة بهذه القيمة ولا يفكر في عواقب عملته. على أية حال، كتب متابعون للفيديو أن فعلة الرجل هي دعاية سيئة لشركة مرسيدس، وقد يكون الأمر صحيحا علما أن الفيديو لقي انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.