أصبح لأول مرة الاسم محمد الأكثر شيوعًا للبالغين في أوسلو، عاصمة النرويج. هذا ما نشرته يوم الجمعة الماضي وسائل الإعلام في الدولة، بعدما قدم معهد الإحصاءات SSB هناك جردًا إحصائيًّا لمجموع السكان في المدينة.

لمدة أربع سنوات، كان محمد الاسم الأكثر شيوعًا بين الأطفال الذكور في أوسلو لكنه لم يكن الأكثر شيوعًا بين الرجال البالغين.  الآن هنالك في المدينة 4801 بالغ وغير بالغين يحملون اسم محمد، أو أشكالا أخرى لذات الاسم، كمثال: محمود أو أحمد، وبالتالي فقد تجاوز هذا الاسم الاسمين اللذين كانا الأكثر شيوعًا في أوسلو حتى الآن: يان، والذي وصل إلى 4667 بالغًا وغير بالغ يحملونه و 4155 من الذين يحملون اسم فر.

يصل تعداد سكان النرويج الآن إلى نحو أربعة ونصف مليون شخص. وفقًا للتقديرات، فإنّ نحو 150 ألف منهم هم من المسلمين، الذين أتوا بالأساس من الباكستان والصومال، كما هنالك البعض من أصول عراقية ومغربية. بحسب موقع على شبكة الإنترنت يعنى بدفع الإسلام في الدولة قدمًا، هناك الآن ما يقارب  90 منظمة ومركز إسلامي في النرويج.

هذه أيضًا المرة الأولى التي يصبح بها اسم محمد الأكثر شيوعًا بين السكان البالغين في أي دولة أوروبية، وهذا مؤشر جدي للتوسع الكبير للسكان المسلمين في القارة. في تقرير مماثل من العام الماضي نُشر أن محمد أصبح الاسم الأكثر شيوعًا بين الأطفال في بريطانيا كما هو الحال في مقاطعة ويلز في الجزيرة البريطانية. هنالك ما يقارب 2.7 مليون من المسلمين في بريطانيا.