في التلفزيون الإسرائيلي، في وقت ذروة المشاهدة - في استراحة الإعلانات في نهائي اليورو، بُث أمس (الأحد)، للمرة الأولى، إعلان بالعربية بأكمله من بين كل الإعلانات بالعبرية، كان مخصصا للجمهور الناطق بالعربية.

تفاجأ المشاهدون الناطقون بالعبرية جدا، حيث هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها إعلان بأكمله بالعربية في وقت ذروة المشاهدة الذي يجلس فيه تقريبا كل المشاهدين الناطقين بالعبرية أمام التلفاز. عقّب بعضهم بشكل سلبي، وتساءلوا لماذا يظهر فجأة في قناة تُبثّ كلها بالعبرية إعلان بالعربية من دون ترجمة للناطقين بالعبرية. وتندّر آخرون وتساءلوا إذا ما كانت الإعلانات بالعربية موجّهة لأسرى حماس الذين يشاهدون نهائي اليورو من السجن في إسرائيل، بعد أن قضت المحكمة العليا أنّه يجب السماح لهم بذلك، كما ذكرنا هنا في الموقع.

وعلّق مدير عامّ القناة أنّه لا تهمه التعليقات السلبية في أعقاب الإعلان بالعربية. "من يهدّد أنّه سيقاطع القناة - فلا داعي أن يشاهدها"، كما قال. "نحن بيت وطني متعدد المجالات ونخدم كل الأوساط. لن نخضع للابتزاز والتهديد من أيه جهة. إننا ندير شركة باحترام ونعيل آلاف الأسر. ألا لهم أن يهدّدونا".

وقد علّق مشاهدون آخرون تحديدًا بشكل إيجابي جدا وشجّعوا القناة على متابعة قرارها الريادي. "كل الاحترام على الشجاعة - ظهور إعلان عربي في قناتكم. صحتين!" كما كُتب في أحد التعليقات في صفحة القناة على الفيس بوك، وكُتب في ردّ آخر "إن الإعلان بالعربية لمتجر هامشبير لتسرخان! مرحب به!!! إنه الأمر الأكثر شجاعة وجنونية EVER!!".

شكّل موسم الأعراس الذي يصادف الآن، في شهري تموز وآب، وهو في ذروته خلفية الإعلان. والجهات صاحبة الإعلان هي شبكة متاجر متعددة المجالات "هامشبير لتسرخان"، ويجدر الذكر أنه تظهر في الإعلان الممثلة الكوميدية رنين بشارات.

وفقا للبيانات، يشاهد القنوات الإسرائيلية التجارية - القناة الثانية والقناة العاشرة، عشرات الآلاف من المجتمع العربي في إسرائيل. لذلك، هناك حاجة إلى أن يكون إعلان بالعربية أيضًا في وسط البثّ الأكثر مشاهدة في التلفزيون الإسرائيلي بل من المفاجئ أنّه لم تُبث إعلانات كهذه حتى اليوم. قال مدير القناة في مقابلة معه صباح اليوم (الإثنين) في الإذاعة: "يشكل الجمهور العربي نسبة كبيرة من مشاهدينا ونحن فخورون به" وصرّح كذلك أنّهم يعتزم الاستمرار في إنتاج إعلانات بالعربية وخدمة جمهور الزبائن العرب باحترام.