التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس يوم الأربعاء (25 سبتمبر) في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وقف الوزيران لالتقاط الصور لهما ثم اجتماعا منفردين.

وابدى ظريف في تعليقات للصحفيين بعد اللقاء أمله في أن يمثل اجتماعه مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا المقرر عقده هذا الأسبوع بداية مفاوضات لإنهاء الخلاف المستمر منذ عشر سنوات بشأن برنامج إيران النووي.

وقال ظريف إن بلاده مستعدة للتفاوض بجدية ولديها الإرادة السياسية للقيام بذلك. وأبدى أمله في أن تكون الدول الأخرى كذلك.

وسيحضر الاجتماع جون كيري وزير الخارجية الأمريكي مع فابيوس ووليام هيج وزير الخارجية البريطاني وسيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي ونظيريهما الألماني والصيني. ومن المقرر أن تحضر كذلك كاثرين اشتون مسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي.

وجلوس وزيري خارجية الولايات المتحدة وإيران إلى طاولة مفاوضات واحدة أمر غير معتاد لأن واشنطن لا تربطها علاقات دبلوماسية بطهران منذ عام 1980.