ميدالية ذهبية للأردن الذي لم يحظ بعمره بأي ميدالية: جلب لاعب التايكواندو الأردني، أحمد أبو غوش، اليوم الجمعة، الفرحة الكبيرة لبلاده بعد فوزه بالميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية في ريو، لوزن تحت 68 كغم، صانعا التاريخ.

وفاز أبو غوش، 20 عاما، في المباراة النهائية على منافسه الروسي أليكسي دينيسينكو، بعد مباراة قوية.

وحفلت مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي بالتهاني للاعب الموهوب وللأردن. ونشرت الملكة رانية العبد الله بوستا على تويتر عبّرت به عن فرحها الكبير كاتبة: " أسعدت الأردن بإنجازك العظيم.. مبروك لبطل التايكواندو الأردني أحمد أبو غوش حصوله على الميدالية الذهبية في الألومبياد".


كما وشهدت قرية أبو غوش، الواقعة شمال غرب القدس، احتفالات عديدة، حيث يقطن أقارب اللاعب الأردني الذي هجرت عائلته من القرية إلى الأردن. وقال سكان القرية وأقارب بطل التايكواندو إن انجاز أحمد ليس فقط للأردن بل للقرية المعروفة بجودة حمصها. ووزع أهل القرية الحلويات على زائري القرية احتفالا بالحدث الرياضي الكبير.