مطار بن غوريون هو المطار الدولي الأكبر في إسرائيل، ويُستخدم اليوم كبوابة الدخول الرئيسية إلى دولة إسرائيل.

عندما أقامه البريطانيون، قبل قيام دولة إسرائيل (1948)، سُمّي المطار باسم "مطار فيلهلما" (على اسم المستعمرة التمبرلية فيلهلما التي أقيم على أراضيها). وفي الماضي كان معروفا باسم "مطار اللد" على اسم مدينة اللد المجاورة له من الجنوب. عام 1973 وبعد وفاة دافيد بن غوريون، أول رئيس حكومة في دولة إسرائيل، وُضع اسمه على المطار، وسمّي المطار باسمه.

تُشغل سلطة المطارات المطار، ويُستخدم مركز نشاطات ومقرّ إدارة شركة إل-عال، وهي شركة الرحلات الجوية الرائدة في إسرائيل.

إن مطار بن غوريون من بين المطارات المزدحمة في الشرق الأوسط وفي عام 2015 مر به 16,299.200 مسافرا في 118,881 رحلة جوية. عام 2016 من المتوقع أن يجتاز عدد المسافرين في المطار بالرحلات الجوية العالمية حدّ الـ 17 مليونا.

تجوّلت كاميرا هيئة تحرير موقع "المصدر" هذا الأسبوع في المطار وحاولت أن تنقل لكم الصورة الأكثر إنسانية التي يمكن الحصول عليها في مطارات العالم: لحظات الاشتياق إلى جانب لحظات الوداع، السائحون إلى جانب الإسرائيليين، المعانقات والبكاء الكثير من الفرح أو من الحزن.

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)