أعلن رئيس المصرف المركزي في لبنان، رياض سلامة، عن إغلاق 100 حساب لمسؤولين في حزب الله، وفقا للقانون الأمريكي الذي يحارب شبكة تمويل التنظيم.

وشدد سلامة على أنه ينوي إنفاذ القانون الأمريكي. وقال: "أهم أولوياتنا هي الحفاظ على الاقتصاد اللبناني، ولذلك اتخذنا قرارا لتطبيق القانون الأمريكي الذي يحظر تمويل هذه الأحزاب في لبنان".

واقتُبست أقوال سلامة في وسائل الإعلام عندما قال إن لبنان ملزم على العمل وفق المعايير الدولية لتحسين مصداقيته في الأسواق الدولية.