تصدر نائب الكنيست أورن حزان، ثانية، العناوين؛ في الأسبوع الماضي، بعد أن سخر من عضو الكنيست الإسرائيلي، كارين الهرر، من حزب "هناك مستقبل" التي تُعاني من إعاقة وتستعين بكرسي مُتحرك. لقد بدأ كل ذلك عندما طُلب من عضو الكنيست الهرر التصويت على ميزانية الدولة؛ في الأسبوع الماضي، فطلبت من نائب الكنيست العيساوي فريج؛ من حزب ميرتس، أن يُساعدها ويُصوت بدلا منها. عندها قام حزان بتصوير ذلك وقرر أنه مرفوض ويُعتبرُ تصويتًا مُضاعفًا، ومن ثم نشر تلك الصورة في تغريدة له على تويتر ساخرًا منها.

لم يكتفِ حزان بذلك بل إنه جلس مكانه في الكنيست أيضًا وضحك قائلا: "انظروا، إنها تُصوت بمفردها. يُمكنها التصويت بمفردها". أثار كلامه عاصفة في البلاد فسارع في الدفاع عن نفسه. وادعى أن تلك هي معلومات كاذبة وأنه لم يتحدث إلى كارين ولم يسخر منها.

كارين الهرر، عضو كنيست من حزب "هناك مستقبل" (ويكيبيديا)

كارين الهرر، عضو كنيست من حزب "هناك مستقبل" (ويكيبيديا)

لقد تدخل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، إذ إن حزان هو عضو من أعضاء حزبه، في الموضوع وصرّح أمس أنه وبّخ نائب الكنيست أورن حزان بسبب سخريته من إعاقة عضو الكنيست كارين الهرر. "لا يُمكنني تحمُّل العنصرية"، قال نتنياهو، كما "لا يُمكنني تحمُّل التمييز. ولا أرضى بإساءة المُعاملة. لقد طلبتُ استيضاح الأمر وسيتم ذلك. لقد تفوّه أحد أعضاء كتلتي البرلمانية بكلام مُسيء لعضو الكنيست كارين الهرر، وهو كلام ما كان يجب أن يُقال وأنا أشجبه بشدة. وأضاف هاتفت نائب الكنيست ووبخته وقلتُ له إن ما قاله هو أمر مرفوض بتاتًا".