شارك اليوم الجمعة، آلاف الشابات الإسرائيليات، في "مسيرة العاهرات"، في تل أبيب (مع الملاحظة أن منظمي المسيرة استعملوا الكلمة العامية). وهي مسيرة تقام في عواصم دولية عديدة، وهدفها محاربة العنف الجنسي ضد النساء بسبب لباسهن أو سلوكهن غير المحتشم، والتأكيد على حق النساء بالتصرف بجسدهن دون تدخل أحد.

ورفعت المشاركات في المظاهرة لافتات مستفزة مفادها أن اللباس الذي ترديه المرأة ليس من شأن الرجل، وهو ليس مبررا للاعتداء عليها جنسيا. واحتجت المشاركات على التساهل الذي يبديه بعض القضاة الإسرائيليين مع حوادث تحرش واغتصاب، بالإشارة إلى أن لباس الضحية كان فاحشا أو أن سلوكها لم يكن محتشما.

مسيرة "العاهرات" تجوب شوارع تل أبيب (Ben Kelmer/Flash90)

مسيرة "العاهرات" تجوب شوارع تل أبيب (Ben Kelmer/Flash90)

وانتقد المشاركات العلاقة الذي يفترضها بعض الرجال بين الملابس "القصيرة" والاعتداء الجنسي، أو الفكرة القائلة بأن "الفتاة التي تلبس ملابس مكشوفة تجلب عليها المتاعب"، مؤكدات أنها فكرة عنيفة ومرفوضة.

يذكر أن مسيرة "العاهرات" هي تقليد انطلق في تورنتو، كندا، عام 2011، وانتشر إلى عواصم دول كثيرة.

مسيرة "العاهرات" تجوب شوارع تل أبيب (Ben Kelmer/Flash90)

مسيرة "العاهرات" تجوب شوارع تل أبيب (Ben Kelmer/Flash90)