ينشغل إعلام الرياضة في الولايات المتحدة في الأيام الأخيرة بموضوع واحد فقط: ليبرون جيمس، نجم كرة السلّة الأكبر في البلاد، أعلن بشكل دراماتيكي وخاصّ بأنّه بعد أربعة أعوام في ملابس فريق "ميامي هيت"، التي حظي خلالها ببطولتين، سيعود للّعب في كليفلاند، التي لعب فيها في بداية حياته الرياضية وتقع في الولاية التي ترعرع فيها، أوهايو.

والسبب في أنّ الموضوع يحظى بعناوين كبيرة في إسرائيل أيضًا هو أنّ مدرّب جيمس في كليفلاند سيكون الإسرائيلي ديفيد بلات، والذي درّب منذ شهر بطلة أوروبا في كرة السلّة، مكابي تل أبيب. فاز مكابي تل أبيب في السنة الماضية ببطولة أوروبا في كرة السلّة خلافًا لجميع التوقّعات، وفي أعقاب ذلك حظيَ بلات بتدريب الفريق الرئيسي في NBA، دوري كرة السلّة الأمريكية الذي يعتبر دوري كرة السلّة الأفضل في العالم.

يعتبر كليفلاند أحد الفرق الأضعف في الدوري، بناء على أحدث الأخبار. من الصعب أن نصدّق أنّه حتى بلات نفسه ظنّ أنّه سيدرّب لاعب كرة السلّة الأفضل في العالم، ومع قدوم جيمس إلى كليفلاند تحوّل الفريق خلال لحظة إلى أحد المرشّحين للفوز بالبطولة.

يعتبر ليبرون جيمس منذ عدّة سنوات لاعب كرة السلّة الأفضل في العالم. حين كان في سنّ 18 عامًا قرّر التنازل عن الكلية الأمريكية التقليدية، التحق بالدوري الأمريكي للمحترفين NBA واختير في المركز الأول من قبل كليفلاند. قبل أن يلعب لعبة واحدة في دوري كرة السلّة الأفضل في العالم، وقّع جيمس على عقد رعاية مع "نايك" بقيمة 90 مليون دولار، ويعتبر اليوم أحد أبرز وكلائها، مع كريستيانو رونالدو ورفائيل نادال.

بعد سبعة مواسم في كليفلاند، والتي لم ينجح خلالها بالفوز بالبطولة، انتقل جيمس عام 2010 إلى ميامي، وانضمّ إلى نجمين كبيرين وهما ديفين فايد وكريش بوش. فاز جيمس في ميامي ببطولتين. اختير جيمس منذ العام 2005 كلّ عام من ضمن "أفضل خمسة لاعبين في الموسم"، وفي السنوات: 2009، 2010، 2012، 2013 اختير اللاعب الأفضل في العام. لدى جيمس قدرة لعب رائعة في جميع العناصر التي تتطلّبها لعبة كرة السلّة، وهو أحد اللاعبين الوحيدين في التاريخ الذين يستطيعون اللعب في كل واحد من مواقع كرة السلّة.