وصلت كيم كردشيان إلى أبو ظبي لتُظهر للعالم معنى الوطنية الحقيقية.

لقد أعدّ الجنود والجنديات للضيفة المميزة جولة على حاملة طائرات، ومقابل ذلك تكرّمت عليهم بعدة صور رفعتها فيما بعد على إنستجرام.

"لما كنت في أبو ظبي، توقفت عند سفينة لسلاح البحرية الأمريكي كي أقابل الجنود. لقد كان ممتعا حقا رؤيتهم جميعا"، هكذا كتبت في إنستجرام خاصتها بعد أن التقطت صورة أخرى لإحدى الجنديات على السفينة.

حظي جندي آخر ذو حظ كبير، بقبلة على خده من ملكة الصحف الصفراء. في صورة تلك اللحظة، التي رفعتها أيضا على إنستجرام خاصتها، أضافت كيم ثناءها على الجنود: "شكرا لكم على كل ما تقومون به! لقد كانت مقابلتكم شرفا عظيما لي".

في إطار الروح العسكرية، لاءمت كردشيان لباسها أيضا لزيّ الجنود وتجوّلت بين المعدّات العسكرية الثقيلة وهي ترتدي زيًّا بلوني البيج والبني. "لقد كان التجول بين الدبابات ورؤيتها أخّاذا حقا"، قالت ذلك لمتابعيها.