نشرت كيم كاردشيان، أمس (الثلاثاء)، في صفحتها على الفيس بوك، قصة آدم كرييف ابن 31 عاما، وهو أب لثلاثة أولاد، كان قد شُخِص أنه يعاني من سرطان خبيث، ويمكث الآن في مستشفى في لوس أنجلوس. يتعلم ابن كيم الصغير في روضة مع ابن آدم. وهكذا عرفت كيم عن الحملة الخاصة لإنقاذ حياته، فقررت المُشاركة في الجهود المبذولة للعثور على مُتبرّع.

دعت كاردشيان، نجمة تلفزيون الواقع وابنة 35 عاما، متابعيها في الفيس بوك، وعددهم نحو 30 مليون، إلى الانضمام إلى الحملة والتبرّع بالدم والمال لإنقاذ حياته. وقد تبرعت بمبلغ مالي للمساعدة وتمويل الفحوص، إلا أن المقرّبين منها لم يذكروا المبلغ الدقيق.

على مدار اليوم، ستُقام مراكز لإجراء فحوص مُلائمة للعثور على مُتبرّع نخاع عظام من أجل آدم، إذ يمكن فيها إعطاء عينة لعاب بسيطة يتطلب إجراؤها دقيقة فقط، وكما دعت كيم للتبرّع بالمال لإنجاز الفحوص أيضا. تكلفة الفحص هي 50 دولارا، ويُجرى مجانًا للمعنيين بفحص ملائمتهم للتبرّع بنخاع العظام لمرضى السرطان.