تعتبر المشاركة السياسية المنخفضة مشكلة تعاني العديد من الدول منها. في كثير من الحالات، تعتبر اللامبالاة لدى المواطنين أمرًا مدمّرًا وتحدّد الكثير بخصوص حياة المواطنين. بعد أقلّ من أسبوعين سيُطلب من مواطني الاتحاد الأوروبي الوقوف في مراكز الاقتراع والتصويت لممثّلي دولهم في برلمان الاتحاد الذي يقع في ستراسبورغ.

قرّر البرلمان الدنماركي أن يكافح نسبة التصويت المنخفضة في البلاد، وأصدر مقطع فيديو استفزازي مع إيحاءات جنسية صريحة، دعا من خلاله المواطنين للتصويت. يذكر الفيديو قضايا مهمة مثل مساعدة الحكومات للمزارعين أو وجود موادّ سامّة في اللعب المصنوعة للأطفال، ولكن هذه الأمور ليست هي التي ساهمت في جعل مقطع الفيديو مقطعًا شائعًا في دول الاتحاد.

شاهدوا مقطع الفيديو المثير للجدل: