ليس هناك الكثير من الناس الذين لم يقابلوا في حياتهم أشخاصا مع وشوم. إنّهم يتجوّلون حولنا، مع جُمل، لوحات أو مجرّد خربشات تبقى على أجسادهم للأبد. حتّى أولئك الذين لا يحبّون الوشم يعبّرون في بعض الأحيان عن فضولهم. كم هي مؤلمة تلك العملية؟ كيف يبدو ذلك؟ ماذا يجري في الواقع؟

قرّر فنّان الوشم الذي يُدعى GueT توثيق عمله بالحركة البطيئة، ورفع الفيديو لشبكة الإنترنت. من المستحسن أن تنتبهوا إلى ردّة فعل الجلد على هذه العملية.

شاهدوا: