تفاعل نشطاء حماس عبر شبكات التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع محاولة الانقلاب، التي جرت في تركيا الليلة الماضية، وكادت أن تطيح بأكثر الأنظمة قربا لحماس وبالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي تربط حزبه علاقات جيدة مع قيادة حماس.

ولم يكتفِ نشطاء حماس بالتفاعل عبر الانترنت، بل صدحت مساجد قطاع غزة بالتكبير والتهليل في أعقاب إعلان فشل الانقلاب العسكري ضد أردوغان، وأعلن عن تنظيم مسيرات مؤيدة لأردوغان في ساعات الفجر.

جنود أتراك في ميدان تقسيم خلال محاولة الانقلاب العسكري (AFP)

جنود أتراك في ميدان تقسيم خلال محاولة الانقلاب العسكري (AFP)

وكتب في بداية الأحداث أحد مسؤولي الدائرة الإعلامية بحماس إبراهيم المدهون "من المبكر قراءة ما يحدث في تركيا لكن ان نجح اردوغان فسيقوى اضعاف ما كان، وان فشل لا قدر الله فهناك منظومة كاملة ستهتز وستعربد النظم الاستبدادية لعقود طويلة".

فيما كتب الناشط الحمساوي محمد شكري "ليس تضخيما .. ولكن لم يتخيل الغزازوة كيف سيكون صباح مدينتهم وتركيا بلا أردوغان".

وكتب الناشط الحمساوي محمود الشريف "علمانيو ‫#‏تركيا أكثر شرفا ومروءة من سلفيي ‫#‏مصر الذين طبلوا لانقلاب السيسي".

فيما غرد على تويتر أحد المسؤولين الإعلاميين للحركة بغزة أدهم أبو سلمية "انتصرت #تركيا.. فابتسمت #القدس ، واستبشرت #غزة، وتزينت الدوحة، وفرح الأحرار في كل بقاع الارض".

وغرد المحلل السياسي المقرب من حماس ياسر الزعاترة "نبرة حقيرة من قبل البعض هنا تشمت بأردوغان. نحن مع حرية الشعوب، مهما كان خيارها، لكن أبواق الطغاة لا يفقهون ذلك".

وغرد الناشط الحمساوي مصطفى أبو زر "من أجل اللاجئين السوريين.. من أجل تحالف إسلامي قوي مأمول.. من أجل دولة تقف موقف رجولة في أي عدوان على غزة.. كانت كلمتنا ضد الانقلاب في #تركيا". ثم أتبعها بتغريدة أخرى "وقف الرئيس أردوغان في جميع الحروب الإسرائيلية على قطاع #غزة مندداً لها متضامناً معنا ... ندين لك بواحدة ولشعب #تركيا المحترم بالكثير".

وغردت الناشطة الفلسطينية سمر البرغوثي "سجل يا زمان او نصر وأول فرحة منذ عشرات السنين، الف وحمد وشكر لرب العالمين ، من اجل غزة واهلها".

وغرد ناشط محسوب على حماس، وجماعة الإخوان يدعى رجل قضاء سابق "أغثت اللهفان في سوريا وأطعمت الجائع في غزة وأيدت المظلوم في مصر ورأفت بثكلى الصومال وﷲ لايخزيك ﷲ أبداً". مرفقا ذلك بصور متعددة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وغرد الناشط الحمساوي جهاد الشريف "صاحب المعروف لا يقع، فإن وقع وجد متكأً..! .. من وقف مع المستضعفين في سوريا، والمحاصرين في غزة، لن يخذله الله ولن يضيعه!".

وغرد الإعلامي الحمساوي علي صيام "سيشهد التاريخ أن مكالمة سكايب أجراها أردوغان أفشل انقلابا عسكريا!".

وغرد الناشط الحمساوي محمد نشوان "#تركيا الأمل بعد الله لأهل #غزة في فك الحصار عليهم .. كل أهالي #غزة الآن يتابعون الأخبار ويدعون #اللهم_احفظ_تركيا".