بعد أن كشفت بيونسا في فيلم وثائقي ما مرت به عندما كانت حاملا بابنتها، يبدو أن النجمة أصبحت متحمسة من الفكرة، وقررت متابعة مشاركة معجبيها بحياتها الشخصية.

في فيلم فيديو جديد وغير محتشم، تنعته النجمة بـ "فيلم فيديو قصير لاستعادة الأحداث الماضية" تختار بيونسا التحدث عما تشعر به، ومشاركة الصعوبات التي تحدث تزامنا مع النشر، والكشف عن تفاصيل إضافية من حياتها الشخصية.

بجو كئيب على وقع موسيقى في الخلفية تفتتح بيونسا بالكلمات: "أحيانًا، أصلي للعودة إلى أن أكون غير معروفة وأن أتجول في الشارع مثل سائر الأشخاص. قبل أن أصبح مشهورة، كنت مجرد طفلة وغيتار على تلة، تلك الطفلة التي لم تكن تتمنى سوى منظرًا جميلا يطل على البحر. والآن أصبحت مشهورة، وهذا صعبًا بالنسبة لي، يصعب علي القيام بأعمال وحتى البسيطة جدا".

وفي الحقيقة، فإن مبلغ المال الباهظ الذي تملكه بيونسا، يصعّب علينا الشفقة عليها، ولكن ما زال فيلم الفيديو مثيرًا للاهتمام، وخلال أيام معدودة ينجح في أن يلهب الشبكة العنكبوتية ويحظى بمليوني مشاهدة. شاهدوا أنتم أيضا: