ايشواي آنوموتو (Issui Enomoto)، سائق سيارة أجرة من مدينة يوكوهوما في اليابان، اعتاد على التقاط صور مميزة وعديدة من داخل سيارته الأجرة أثناء انتظاره للزبائن طوال الليل. يحمل السائق الياباني الكاميرا معه إلى كل مكان يذهب إليه ليتسنى له تصوير المناسبات والأماكن المختلفة التي يصل إليها أثناء تجواله الكثير بسيارته في أرجاء المدينة.

يضع آنوموتو في المعرض التالي، الذي عنوانه "سيارة أجرة في البحر"، طبقات من الصور المشوشة لشخصيات وأضواء اصطناعية من داخل المدينة، والتي تمزج الواحدة منها بالأخرى. "اعتبر سيارة الأجرة وكأنها غواصة صغيرة داخل بحر من مواضيع التصوير غير المحدودة". هكذا يصف آنوموتو العلاقة بين السيارة وبين المدينة الكبيرة الصاخبة. "منذ لحظة دخولي إلى سيارة الأجرة، بصفتي مصور، أبدأ برؤية كل موضوع تصوير حولي وكأنه شيء يلفني ويمارس الضغط الجسدي علي، كما البحر العميق يفرض ذلك الضغط الجوي على عالم أعماق البحار".

سترون أنه لا يمكن أبدًا ألا تلفت انتباهكم الصور المميّزة ووجهة نظر سائق سيارة الأجرة بالنسبة للعالم. البحر كاميرا بسيطة يمكنها أن تطبع عدد لا نهائي من الصور الرهيبة وأن توثق في لحظة الأماكن، الحالات والناس في حالات سريالية. نقدم لكم بعض الصور الرهيبة من شوارع يوكوهوما في اليابان...

برعاية موقع  My Modern Met