لقد شرع مكلين في مشروع التصوير الجوي الخاص به عام 1975، من أجل التقاط صور جوية لتوثيق المشاريع الهندسية، ومساعدة مهندسي المناظر، المهندسين المعماريين، مهندسي المدن والناشطين في مجال جودة البيئة.

لقد قام بتوثيق المناظر المدنية في الولايات المتحدة وأوروبا من ارتفاع 1500 متر فما فوق، فتكشف الصور عن نماذج مدهشة وهندسة غير ظاهرة للعيان في أنحاء العالم.

مكلين هو طيّار ذو رخصة، يقود طائرة خفيفة يوثق فيها دون إزعاج التأثيرات البيئية للتصنيع البشري على الأرض، البحر ومسارات المناظر الطبيعية. في مقابلاته مع وسائل الإعلام، قال إنه يقدر أنه حتى اليوم قد طار وقام بالتصوير لأكثر من 6000 ساعة في سماء أمريكا.

لقد حاز مكلين على جوائز كثيرة وكل صورة معروضة هنا تشهد على ذلك. يمكن متابعة الفنان على موقع الإنترنت الخاص به، على الفيس بوك، التويتر، والإنستجرام.

فيما يلي بعض الأمثلة المدهشة