قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء إن الإتفاق النهائي حول برنامج إيران النووي يجب ان يحظى بموافقة المجتمع الدولي مع إختتام مباحثاته مع نظيره الإيراني جواد ظريف.

وقال كيري للصحافيين في مونترو السويسرية: "الهدف ليس التوصل إلى أي إتفاق، وإنما التوصل إلى الإتفاق الصحيح الذي يمكن أن ينجح أمام تدقيق المجتمع الدولي". وانتقد رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو الثلاثاء الإتفاق الذي يجري التفاوض بشأنه ووصفه بانه "سيء جدا" ولن يمنع إيران من صنع القنبلة النووية.

يجري كيري السبت محادثات في باريس مع نظرائه الفرنسي والإلماني والبريطاني تتناول البرنامج النووي الإيراني كما أعلن مسؤول أميركي بعد إنتهاء جولة المفاوضات بين طهران وواشنطن في سويسرا.

وقال كيري في تصريح اخر اليوم "إن المحادثات المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني لا تزال تنطوي على فجوات كبيرة وخيارات مهمة".

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء إنه لا يزال يجب "حل تحديات صعبة" قبل إبرام إتفاق بحلول مهلة 31 اذار/مارس مشيرا إلى ان الجولة المقبلة من المفاوضات بين إيران والولايات المتحدة ستكون في 15 اذار/مارس.