دعا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الإثنين (14 أكتوبر) إلى عقد مؤتمر للسلام يبحث الوضع في سوريا "قريبا جدا" ولكنه قال إن إقرار السلام لن يكون ممكنا دون حكومة انتقالية تحل محل الرئيس السوري بشار الأسد.

وتابع قائلا للصحفيين بعد لقائه بالمبعوث الدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي في لندن "نعتقد أن من الملح تحديد يوم لعقد المؤتمر والعمل تجاه سوريا جديدة."

وأضاف "نعتقد أن الرئيس الأسد فقد الشرعية اللازمة لكي يكون قوة متماسكة يمكنها جمع الناس معا... يجب أن تكون هناك حكومة انتقالية في سوريا لإتاحة امكانية احلال سلام."