قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري انه قد يتم التوصل بسرعة نسبيا لاتفاق بشأن برنامج الاسلحة النووية الايراني.

وقال كيري ان الجهود الدبلوماسية المكثفة لحل الخلاف بشأن البرنامج النووي الايراني قد تسفر عن اتفاق في غضون الاطار الزمني الذي دعا اليه الرئيس الايراني حسن روحاني الذي يتراوح ما بين ثلاثة الى ستة اشهر .

وقال كيري في مقابلة بثها برنامج"60 دقيقة" على محطة سي بي اس الاحد "من المحتمل التوصل لاتفاق في وقت اسرع من ذلك اعتمادا على مدى الصراحة والوضوح التي تستعد ايران ان تتحلى بهما.

"انه برنامج سلمي ويمكن لنا جميعا ان نرى ذلك ..العالم كله يرى ذلك ..العلاقة مع ايران يمكن ان تتغير بشكل كبير للأفضل ويمكن ان تتغير بسرعة."

وتحدث الرئيس الامريكي باراك اوباما وروحاني هاتفيا يوم الجمعة في اعلى اتصال بين البلدين منذ 30 عاما مما اثار امالا بحدوث انفراجه في الجهود الغربية لمنع ايران من صنع قنبلة نووية.

وقال كيري ان بإمكان ايران اثبات صدقها بفتح منشاتها النووية على الفور امام المفتشين وابقاء جهودها لتخصيب اليورانيوم عند مستويات متدنية لا يمكن ان تكون ملائمة للاستخدام العسكري.

ودافعت ايران عن حقها في تخصيب اليورانيوم في اطار طاقة نووية مدنية وبرنامج طبي ونفت انها تهدف الى صنع اسلحة نووية ولكن الولايات المتحدة وحلفاءها يسعون لإنهاء تخصيب اليورانيوم لمستويات اعلى.

وقال كيري ان "على ايران ان تتخذ خطوات سريعة وخطوات واضحة ومقنعة للوفاء بمتطلبات المجتمع الدولي فيما يتعلق بالبرامج النووية البرامج النووية السلمية".

"الكلام لن يكون بديلا الافعال. ما نريده افعالا تثبت انه لا يمكن لهذا البرنامج ان يشكل تهديدا لنا ولحلفائنا واصدقائنا في المنطقة."

وفي مقابلة منفصلة قال محمد جواد ظريف وزير خارجية ايران ان حق بلاده في التخصيب النووي السلمي غير قابل للتفاوض ولكنها لا تحتاج لتخصيب اليورانيوم لمستويات يمكن استخدامها في اغراض عسكرية.

وقال ظريف ان ايران مستعدة لفتح منشاتها النووية امام التفتيش الدولي في اطار اتفاق نووي مادامت الولايات المتحدة انهت عقوباتها الاقتصادية المؤلمة.

واردف قائلا لبرنامج "هذا الاسبوع" في محطة ايه بي سي ان "المفاوضات تجري لبحث الجوانب المختلفة لبرنامج التخصيب الايراني. حقنا في التخصيب غير قابل للتفاوض. لا نحتاج لليورانيوم للمستويات العسكرية. هذه حقيقة ولن نسير في هذا الاتجاه. وجود ايران لا تمتلك اسلحة نووية ليس فقط هدفكم وانما هو هدفنا الاول والرئيسي ".

وقال ظريف ان ايران مستعدة لان يزور مفتشون دوليون منشاتها لإثبات انها لا تسعى لصنع قنبلة نووي".

واضاف "اذا كانت الولايات المتحدة مستعدة للاعتراف بحقوق ايران واحترام حقوق إيران والتحرك من هذا المنظور فأمامنا فرصة حقيقية. اننا مستعدون للتفاوض . الولايات المتحدة تحتاج ايضا ان تفعل اشياء بسرعة جدا. احداها انهاء عقوباتها غير القانونية ضد ايران".

وقال كيري انه يمكن رفع العقوبات بعد التوصل لاتفاق يضمن سلمية البرنامج النووي الايراني.