قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري اليوم الاثنين ان مؤتمر السلام في سوريا هو "افضل فرصة" لتشكيل حكومة انتقالية لإنهاء الصراع لكن يجب الا يقلل اي طرف من شأن الصعوبات التي يحملها المستقبل.

وأعلنت الأمم المتحدة أنها ستعقد مؤتمرا دوليا للسلام في جنيف في 22 يناير كانون الثاني بهدف إنهاء الحرب الأهلية السورية التي أودت بحياة اكثر من 100 الف شخص.

وقال كيري في بيان "نعي جيدا ان العوائق على الطريق الى حل سياسي كثيرة وسندخل مؤتمر جنيف بشأن سوريا وعيوننا مفتوحة على اتساعها."

وعارضت الولايات المتحدة حضور ايران الاجتماع بسبب دعمها لقوات الرئيس بشار الاسد وتريد من طهران ان تعلن تأييدها للانتقال السياسي.

وقال كيري "سنواصل العمل مع الأمم المتحدة وشركائنا فيما يتعلق بالقضايا المتبقية بما في ذلك اي الدول التي ستوجه لها الدعوة للحضور وجدول الأعمال."