اختتم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الجمعة جولة آخرى في الشرق الأوسط وحث اسرائيل والفلسطينيين على الاقتداء بنلسون مانديلا وتحقيق السلام.

ونعى العالم مانديلا الذي توفي أمس الخميس وهو البطل الذي كافح التمييز العنصري في جنوب أفريقيا وأصبح أول رئيس أسود لها ومن بين من نعوا الزعيم الجنوب أفريقي الاسرائيليون والفلسطينيون ووصفه الفلسطينيون بانه مصدر الهام للكفاح من أجل إقامة دولتهم.

ويريد كيري اقناع الجانبين بالتوصل الى اتفاق عبر المفاوضات وحدد لذلك مهلة زمنية تسعة أشهر حين انطلقت المحادثات في يوليو تموز. لكن الجانبين عبرا عن تشاؤمهما من نتيجة المفاوضات.

وقبل أن يغادر تل ابيب بعد زيارة استغرقت يومين لاسرائيل والاراضي الفلسطينية اقتبس كيري قولا مأثورا عن مانديلا وهو "يبدو المستحيل دائما مستحيلا حتى يتحقق."

وقال للصحفيين "نموذج نلسون مانديلا هو نموذج نحتاج جميعا للاقتداء به بينما نحاول الوصول لحل الدولتين" مشيرا إلى الرؤية الدولية لقيام دولة فلسطينية على أراض احتلتها اسرائيل في حرب 1967.

وقال كيري امس الخميس إنه طرح على اسرائيل "بعض الأفكار" عن تحسين أمنها في إطار أي اتفاق نهائي. ولم يعلن أي طرف عن تفاصيل لكن اسرائيل تقول منذ فترة طويلة إنها تريد الاحتفاظ بوجود عسكري بين الضفة الغربية والأردن فضلا عن مساحات من المستوطنات الاسرائيلية.

وتعارض السلطة الفلسطينية التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أي خطوات لضم مساحات كبيرة من الاراضي لاسرائيل وتعتبر المستوطنات غير قانونية وهو موقف معظم القوى العالمية ايضا.

وقال مسؤول فلسطيني لرويترز طلب عدم نشر اسمه إن الفلسطينيين رفضوا المقترحات الأمنية التي قدمها كيري لعباس أمس الخميس. ونفى صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين هذا لكنه لم يكشف عن الموضوعات التي تناولتها محادثات كيري مع عباس.

وبعد الاجتماع أشاد كيري بعباس "لالتزامه الثابت بالاستمرار في مفاوضات السلام بالرغم من الصعوبات التي يراها هو والفلسطينيون في العملية." وقال كيري إنه قد يعود للمنطقة الأسبوع المقبل.

وبدا أكثر تفاؤلا اليوم الجمعة وقال "أعتقد اننا أقرب من اي وقت منذ سنوات من تحقيق السلام والرخاء والأمن الذي يستحقه الجميع في هذه المنطقة ويتوقون اليه."