وقالت كلينتون في رسالة بعثت بها في 26 يناير كانون الثاني للسناتور الديمقراطي كارل ليفن"الان في الوقت الذي تجري فيه مفاوضات جادة اخيرا يجب ان نفعل كل ما في وسعنا لاختبار مااذا كان باستطاعتها تعزيز التوصل لحل دائم."

وجاءت تصريحات كلينتون بعد ان بعث ليفن برسالة اليها بشأن قضية العقوبات. ونشرت النائبة رسالتها امس الاحد.

وشارك 59 من اعضاء الكونجرس البالغ عددهم 100 في تقديم مشروع قانون من شأنه فرض عقوبات جديدة على ايران اذا تعثرت المحادثات الرامية الى التوصل لاتفاق دائم.

وكان اوباما قد تعهد في خطاب حالة الاتحاد في الاسبوع الماضي بالاعتراض على اي قانون يهدد المحادثات مع طهران. وقال ان الاتفاق المؤقت الذي يهدف الى الحد من البرنامج النووي الايراني بدأ سريانه بالفعل وان الدبلوماسية المستمرة بين ايران والدول الكبرى الست مهمة لسلامة الولايات المتحدة.

وفي اشارة الى انها كانت مؤيدة منذ فترة طويلة للعقوبات السابقة على ايران قالت كلينتون لليفن انها تتفق مع موقفه بان هذه الاجراءات "والتوافق العالمي الذي شيد بحرص ورائها مسؤولة عن دفع طهران الى طاولة التفاوض."

وقالت انها مثل اوباما ليس لديها اوهام بشأن سهولة او احتمال التوصل لاتفاق دائم مع ايران"ومع ذلك فلا يساورني شك في ان هذا هو وقت اعطاء دبلوماسيتنا فرصة للعمل.

"اذا لم يحدث ذلك سيكون هناك وقت لفرض عقوبات اضافية في المستقبل مع دعم دولي اكبر لازم لضمان فرض تطبيقها ولاستكشاف كل الخيارات الاخرى المطروحة على الطاولة."