دشن نشطاء مصريون على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر هاشتاج بعنوان "كلب شارع الهرم" بعد تداول فيديو تعذيب كلب في منطقة شارع الأهرام، على أيدي بعض من الناس انعدمت منهم الرحمة، تجمعوا حوله وقاموا بقيده في عمود إنارة و ضربه ثم ذبحه بطريقة وحشية على مرأى ومسمع من الناس الذين وقفوا يشاهدوا تلك الفاجعة ويقوموا بتصويرها، وقد تصدر هذا الهاشتاج المركز الأول في أقل من ساعة من تدشينه في مصر.

جنود إسرائيليون ينقذون كلب (Facebook)

جنود إسرائيليون ينقذون كلب (Facebook)

لكن الضجة لم تهدأ ولم تبق بحدود الحديث المصري الداخلي. فبعد ساعات من الحادثة الأليمة التي أغضبت العديد من المصريين، على التعامل الرهيب مع الحيوانات، قام الناطق باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية، أفيحاي أدرعي، بنشر صورة لجنود إسرائيليين حيث صادفتهم واقعة خلال جولة اعتيادية وجدوا فيها كلبًا بحاجة للمساعدة. أوقف الجنود جولتهم وتقدّموا لتخليص الكلب من بين الصخور.

شاهدوا فيديو الاعتداء على كلب في شارع الهرم، صور قاسية للمشاهدة:

بدأت الردود بالتدفق دون انقطاع على الفيس بوك وتويتر "إسرائيل تتاجر بحادثة "كلب الهرم" لتحسين صورتها المشوهة"، كُتب في أحد المواقع المشهورة. وكُتب في عنوان آخر "أفيحاي يرد على ذابحي كلب الهرم بـ 3 صور".

وبالحديث مع طاقم المصدر ادعى أفيحاي بأنه لم يقصد أبدًا التعامل مع الحدث الذي أغضب مصر فعرض أحداث يقوم بها جنود إسرائيليين بمساعدة حيوانات لا علاقة لها بالحدث الرهيب في مصر.