شهدت الشبكة حالة غليان، قضم المُعجبون أظافرهم - وكل ذلك لأن بيونسيه صرّحت أنها قريبًا جدًا، ستتحدث عن شيء استثنائي حساس في حياتها، الذي عليها أن تشارك العالم فيه. أشار، في الأيام الأخيرة، عرض ترويجي، ظهر على شبكة تلفزيونية أمريكية، إلى أن المغنية الأفريقية الأمريكية، ستظهر على الشاشة لتكشف سرًا شخصيًّا كبيرًا.

"لديّ شيء هام جدًا أريد أن أشارككم به، إنه شيء أحتاج ببساطة أن أشارك به الجميع"، هذا ما قالته بيونسيه بشكل دراماتيكي - بينما كانت في الخلفية موسيقى مؤثرة. بدأ المُعجبون، مع بث ذلك العرض الترويجي، بلعبة التخمينات: هل الأمر يتعلق ببشرى حمل آخر سينتهي بولادة أخ أو أخت لابنتها Blue Ivy؟ انفصال عن زوجها المغني Jay Z‎ ‎ أو ألبوم مُشترك لكليهما؟

وفي الحقيقة أن الحديث ليس عن أخبار مؤثرة.

ظهرت بيونسيه، بعد كل لعبة التخمينات والضجة الإعلامية، في البرنامج الصباحي الشهير في الولايات المُتحدة، "Good Morning America"، وتحدثت عن نظام الحياة الخُضري الذي تتبعه.

كان على بيونسيه أن تُطلع العالم على خبر انتقالها للعيش وفق نظام غذاء خُضري وأنها تشعر بأنها خفيفة كالريشة - بفضل شركة توفر لها خدمات إرسال وجبات طعام خُضرية، التي هي واحدة من مالكي تلك الشركة.

"لست امرأة رقيقة بطبيعتي"، قالت بيونسيه، التير أثارت ضجة إعلامية حول مقابلة علاقات عامة مُزعجة، "لديّ بعض الثنيات، ولكنني منذ سن صغيرة وأنا أقاوم السمنة من خلال الحمية - ولكنني الآن أخيرًا وجدت شيئًا ناجعًا لي"، تحدثت بحماسة مُنهكة.

منذ أن اجتازت تحدي الانتقال إلى النظام الخضري، وفقًا لكلامها، الذي دام 22 يومًا، قبل عامين، وقررت أن تعيش دون أن تتناول أي غذاء حيواني، تصرح قائلة إن "بشرتي صارت مشدودة أكثر وأنجح بالمحافظة على وزني". حاليًا، خدمات الوجبات الخاصة بها، ممكن أن تدفع مُعجبيها أيضًا لاتباع نهجها والعيش مثلها تمامًا.