أطلقت الفصائل الفلسطينية مساء اليوم الخميس نحو 10 قذائف من قطاع غزة نحو إسرائيل. وسقطت 6 قذائف في محيط المجلس الإقليمي إشكول، والقذائف الأخرى سقطت في المجلسين الإقليميين "شاعر هنيغف" و "سدوت نيغف". وأصيب نتيجة الصواريخ جندي إسرائيلي بجروح طفيفة، تم نقله إلى المستشفى في مدينة بئر السبع لتلقي العلاج.

وعلى ضوء استمرار إطلاق النار من غزة، والاشتباكات في شرقي القدس بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية، يعقد المجلس الوزاري المصغرة جلسة أمنية للبحث في التطورات الاخيرة.

وفي وقت سابق، أطلقت الفصائل الفلسطينية في القطاع 3 قذائف نحو إسرائيل، وأبلغت قوات الأمن الإسرائيلية عن سقوط قذيفتين في المنطقة الصناعية في مدينة سديروت وفي المجلس الإقليمي "شاعر هنيجيف". وسببت القذائف باندلاع حريقة في المنطقة، لكن دون وقوع إصابات في الطرف الإسرائيلي.

وقبل إطلاق الصواريخ نحو إسرائيل بساعة، عقدت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مؤتمرا صحيفا في غزة، وهددت من خلاله إسرائيل قائلة أن المعركة مع إسرائيل مفتوحة. وقال ابو عبيدة خلال المؤتمر: ستكون المستوطنات في مرمى الصواريخ وسنستهدف بالصواريخ أهدافا جديدة".

مظاهرة لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في غزة (Flash90Wissam Nassar)

مظاهرة لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في غزة (Flash90Wissam Nassar)

وجاء في بيان الجناح العسكري لحماس" على العدو (إسرائيل) أن يدرك بأن المعارك السابقة له في غزة ستكون نزهة بالنسبة لما أعددناه له للمعركة القادمة". وأضاف البيان أن كتائب القسام تملك خططا ستفاجأ إسرائيل في حال المواجهة.

وأضافت كتائب القسام انها لن تسمح لاحد ان يطلب منها او يأمرها بضبط النفس وانها ستعمل بكل الامكانيات لحماية الشعب الفلسطيني.