المطربة والعارضة الفرنسية كارلا بروني وزوجها، رئيس فرنسا السابق نيكولا ساركوزي، وصلا مساءَ أمس إلى إسرائيل. ستُقيم بروني عرضًا واحدًا في إسرائيل اليوم مساء (الأحد) في مسرح "هبيماه" في تل أبيب.

وصل الزوجان بطائرة ساركوزي الخاصة وسيمكثان في إسرائيل حتى  ظهر يوم الإثنين في جناح أحد الفنادق الفاخرة في تل أبيب. توًّا بعد هبوطهما، سارعا إلى لقاءٍ في مقر رئيس الدولة بيريس في القدس، وذكر ساركوزي للرئيس بأنه صديقه الأفضل. وأضافت بروني أنها تحب تل أبيب بشكل خاص.

أصدرت بروني ذات الـ 45 سنة، قبل سنة ألبومها الرابع "أغنيات فرنسية صغيرة" (Little French Songs). يحتوي الألبوم على أغنية حب، مهداة لزوجها ساركوزي. ويتوقع أن تقيم في إسرائيل حفلا من خيرة أغانيها على طول مسيرتها الفنية.

"أنا مسرورة جدًا أنْ أصلَ وأقيمَ حفلا في إسرائيل لأول مرة في مسيرتي الفنية"، قالت بروني للصحافة الفرنسية مع اقتراب حفلها. وأضافت: "أنا مسرورة لأنني سأتمكّن من إطلاع الجمهور على عالمي الموسيقي، مع رحلتي الخاصة إلى قلب الشانسون الفرنسي".

استعموا إلى الأغنية الأخاذة الأكثر شهرة لبروني: