صاغت الشرطة البرازيلية في الأسبوع الأخير نشرة وفيها نصائح لسلامة السيّاح الذين يخطّطون لزيارة البلاد بمناسبة كأس العالم الذي سيقام في الشهر القادم. "لا تستجيبوا، او تصرخوا أو تجادلوا"، هذا ما أوصت به النشرة التي نُشرت في BBC، والتي سيتمّ توزيعها خلال الحدث من قبل السفارات الأجنبية.

تحاول الوثيقة الصغيرة، التي صاغتها شرطة ساو باولو، تحذير الزوار من تدهور الوضع في حالة الوقوع في مأزق، وذلك على خلفية الارتفاع في عدد حوادث السرقة التي انتهت بالقتل. "يأتي السيّاح بشكل أساسيّ من أوروبا والولايات المتحدة، وهناك لا يواجهون الجريمة كما هنا في أحيان كثيرة"، هذا ما قاله الضابط المسؤول عن تأمين الألعاب في ساو باولو.

وقد طُلب من الزوّار أيضًا عدم إبراز المقتنيات الثمينة التي يملكونها طالما أنهم في مكان علني، وذلك لعدم جذب السارقين. وبالإضافة إلى ذلك، فقد وُجّهوا للحذر في ساعات المساء، والبقاء قرب أشخاص آخرين والتأكد بأنّ لا أحد يتابعهم من الخلف. "قد يبدو ذلك متطرّفًا، ولكن علينا أن نتعامل مع الواقع"، كما أوضح الضابط.

واستعدادًا لبطولة كأس العالم، قامت السلطات في البرازيل بتنظيم معرض هائل من القوة مؤخرًا حيث أمروا الجنود المسلّحين باقتحام إحدى الأحياء الفقيرة الكبيرة في البلاد. تهدف العملية، التي شارك فيها نحو 1,400 شرطي وجندي، القضاء على عنف العصابات في المنطقة. ومع ذلك، فإنّ معدّل حالات القتل في البرازيل لا يزال من بين الأعلى في العالم. وفقًا لمعطيات الأمم المتحدة لعام 2012، فمن بين كلّ 100 ألف شخص يُقتل في البلاد 25.2 شخصًا.