في الوقت الراهن وفي عهد حكم عبد الفتّاح السيسي، تُتّهم مصر بشكل منتظم بالتعامل المتساهل جدّا بل والمؤيّد تجاه دولة إسرائيل. في حين يبدو الآن وكأنّ الإعلام المصري قد تقدّم خطوة بعيدة جدا، وذلك عندما رفعت قناة CBC المصرية عنوان "استشهاد مستوطنين وإصابة 2 آخرين" في تقرير عن قتل نحميا لافي وأهارون بينيت في القدس.

انتشرت صور لقطة الشاشة مع عنوان "استشهاد مستوطنين" بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، وحظيت بسخرية كبيرة من المتصفِّحين العرب الذين اتّهموا قناة CBC بكونها "قناة صهيونية". اتهم العديد من المتصفّحين الرئيس السيسي بكون العنوان يعكس طريقه، بل إن أحدهم علّق على التقرير قائلا: "نعزي السيسي باستشهاد أبناء خالته".

وفي أعقاب هذه الانتقادات اعتذرت شبكة سي بي سي على التقرير. وأكدت قنوات "سي بي سي" على تمسكها بثوابتها الوطنية، خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني‎.

كما وواجهت شبكة الجزيرة القطرية المعروفة بمواقفها المعادية لدولة إسرائيل حرجًا، عندما نُشرت يوم السبت في تويتر تغريدة تقول: "مقتل فلسطيني بعد إطلاق النار عليه بعد حدوث عملية طعن في القدس، ومقتل إسرائيليَين أيضًا"، والتي لا يمكن من خلالها أن نفهم بأنّ الفلسطيني قد أطلقت عليه النار بعد أن طعن الإسرائيليَين. بشكل نادر، اعتذرت شبكة الجزيرة عن هذا النشر، ونشرت في تغريدة أخرى قالت فيها إن الجزيرة "تأسف على اختيار الكلمات في التغريدة السابقة".

بالإضافة إلى ذلك، غضبت وسائل الإعلام الإسرائيلية على شبكة BBC البريطانية عندما ذكرت الحادث تحت عنوان: "مقتل فلسطيني بعد إطلاق النار عليه بعد هجوم قُتل فيه اثنان"، دون أن تشير إلى أنّ الفلسطيني هو الذي طعن الاثنين حتى قتلهما.

في هذه الأثناء، عبّر المتصفِّحون الإسرائيليون في مواقع التواصل الاجتماعي عن غضب شديد على روني دانيال، المحلّل العسكري في القناة الثانية، بعد أن نُقل عنه قوله في وسائل إعلام فلسطينية  إنّ قتلة الزوجين هنكين، اللذين قُتلا في الضفة الغربية يوم الخميس، قد أشفقوا على حياة أطفالهما. غضب المتصفّحون الإسرائيليون على دانيال الذي ألمح إلى أنّ القتلة الفلسطينيين قد تصرّفوا بإنسانية. في أوقات أخرى يُعتبر دانيال محبوبا من اليمين الإسرائيلي، بسبب ميوله التي اعتادت على عرض آراء داعمة للجيش الإسرائيلي في كل حالة.

 

#رصدالمغربيةما لم تشاهده بعد.....محلل إسرائيلي : لماذا لم يقتل منفذ العملية الأطفال (منفذوا العملية رأوا الأطفال وقرروا عدم إيذاءهم .. أرادوا القول لنا: نحن نقتل المستوطنين ولسنا حيوانات لنقتل أطفالا)!!!المحلل والمراسل العسكري للقناة الثانية العبرية روني دانيل يتحدث عن تعمد عدم إيذاء الأطفال في عملية نابلس!!ترجمة خاصة/ القناة2

Posted by ‎Rassd Maroc | رصد المغربية‎ on Saturday, October 3, 2015