كثيرًا ما سمعنا بأن العلاقات الجيّدة مفيدة للصحة. وهناك الآن أبحاث تُثبت أن العلاقات المتوترة، المشحونة تزيد من احتمالات أمراض القلب والأوعية الدموية. وجد باحثون في جامعة بيتسبرغ (الولايات المتحدة) بأن من يعيشون علاقات فاشلة يعانون أكثر من تصلب الشرايين وخطر التعرّض لأمراض القلب، نوبات القلب أو السكتة القلبية.

السؤال الذي يُطرح هنا أيضًا، إلى جانب طبيعة العلاقات أي أنواع الأغذية تحافظ على القلب، وتساعدكم على إبقائه معافى وقوي؟

خضراوات وفواكه طازجة

خضراوات وفواكه طازجة

كلمة السر هنا التنويع. يحتاج القلب للعديد من مضادات الأكسدة، لذا فإن استهلاك الخضراوات والفواكه من كل الألوان أمر هام جدًا. المواد الكيميائية النباتية هي مواد موجودة في النبات ووظيفتها الحفاظ عليها من الحشرات، أشعة UV، الجفاف وغير ذلك. بما أن هذه المواد قوية جدًا (فيها مواد مضادة للالتهاب، مضادة للسرطانات ومضادات أكسدة كثيرة)، من المستحسن أن نستغلها لفائدتنا الصحية. أثبتت أبحاث بأن استهلاك خمس وجبات خضار في اليوم؛ على الأقل، من شأنها أن تقلل خطر الإصابة بالأمراض بنسبة 25%.

ربما سمعتم عن البوليفينولات - هذه جزء من مجموعات الفيتوكيمكال، وهي تؤثر على لون، رائحة ومذاق النبات. كلما كان لون الفاكهة أو الخضار أقوى كلما كانت نسبة الفيتوكيميكال فيها أعلى. وهاكم سبب آخر يجعل من الجيد الإكثار من تناول الخضراوات، الفواكه وأعشاب التوابل، الجوز، الحبوب، البقوليات والتوابل.

هاكم مواد غذائية جيدة للقلب والأوعية الدموية:

1. السبانخ: يحتوي على الكثير من اللوتين (يصفور)، حمض الفوليك، بوتاسيوم وألياف. قلبوكم ستشكركم على كل هذه المواد.

2. بذور الكتان: غنية جدًا بالألياف الغذائية والأوميغا 3. من المهم تناول بذور الكتان مطحونة، لكي يستوعبها الجسم ولكن، لا تشتروها مطحونة - لئلا تكون قد تأكسدت وفقدت قيمتها الصحية. نصيحتي هي خلطها مع العصائر.

3. الشوفان: غني بالألياف وبفيتامين B. جربوه مع العصيدة، الطبخ، وحتى مع الحلويات.

4. الزعرور: يمكن الحصول على نقاع الزعرور من المتاجر الطبيعية، ويعتبر منقيًا للدم. فاكهة الزعرور مفيدة لبناء وتقوية شريان القلب ذاته وتعزيز جدران الأوعية الدموية. تم استخدامها لسنوات في العديد من المجتمعات لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية، ومعروف عن هذه البذور أنها تحسن أداء القلب وتدفق الدم في الشرايين.