أفادت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الأربعاء، أن المرشح الجمهوري لرئاسة أمريكا، المثير للجدل، دونالد ترامب، حقق فوزا كبيرا في الانتخابات التمهيدية داخل الحزب الجمهوري، في دولة "نيفادا"، حيث حصل على 42 بالمئة من الأصوات، متفوقا على المرشحين الآخرين في الحزب، ماركو روبيو، وتيد كروز. ويعد ترامب مرشحا غير عادي، كان قد أطلق خلال حملته الانتخابية تصريحات مثيرة للجدل عن المسلمين والأقليات في الولايات المتحدة.

وأشارت وسائل الإعلام الأمريكية إلى أن المرشح نال على 44 بالمئة من أصوات الهيسبانو، الأمريكيون من أصل إسباني، بالرغم من تصريحاته المعادية لهذه الطائفة. فقد سماهم ترامب في حملته "مجرمين ومغتصبن".

ويعد هذا الانتصار لترامب الانتصار الثالث له على التوالي، ما يعزز من فرص انتصاره في رئاسة الحزب الجمهوري في طريقه إلى الانتخابات الرئاسية. وكتب ترامب في تويتر، فور صدور النتائج "إننا ننتصر وقريبا أمريكيا ستنتصر".

يذكر أن البابا فرانسيس كان قد وصف ترامب، قبل وقت قصير، بأنه "ليس مسيحيا" بعدما سمع أن المرشح الأمريكي ينوي بناء جدران على الحدود مع المكسيك. لكن هذا التصريح لم يؤثر سلبا على حملة ترامب.