هنا في الفردوس لا مكانَ / لمَن لا يعرف القوانين / الأبرار هنا لا يقولون سلامًا / ولا أحد يعرفني أنا - بكلمات غامضة تميل إلى الحُزن، استُهلّت الأغنية الجديدة للمطرب الإسرائيلي الشعبي رامي كلاينشتاين. كتب كلماتِ هذه الأغنية صديقه الحميم، يائير لبيد، الذي يشغل بالصدفة منصب وزير المالية أيضًا.

يستصعب لبيد، الذي كان قبل دخوله السياسة صحفيًّا وكتب كلمات بعض الأغاني الشعبية، الفطام عن عشقه للكلمة المكتوبة، ويواصل عمله هذا إلى جانب وظيفته كوزيرٍ للماليّة.

منذ تولّي منصبه، تلقّى لبيد، الذي حقّق حزبه إنجازًا كبيرًا في الانتخابات الأخيرة في إسرائيل - 19 مقعدًا - انتقادات قاسية لاستصعابه الانقطاع عن عالم الإعلام والانتقال إلى العمل السياسيّ "الجديّ". ففي صفحته على الفيس بوك، التي تحظى بشعبيّة كبيرة (أكثر من رُبع مليون متابِع)، تُنشَر أخبار وآراء، كأنه لا يزال صحفيًّا، لا أحد أهمّ وزراء الحكومة.

يفقد حزبه "هناك مستقبل"، الذي هو الشريك الأكبر في حكومة نتنياهو، من شعبيته، بسبب استمرار الانهيار في الوضع الاقتصادي للطبقة الوسطى، التي أعطت جلّ أصواتها للبيد، أملًا في التغيير.

في جميع الأحوال، ندعوكم إلى أن تحكُموا بأنفسكم على الأغنية الجديدة، التي تثير كلماتها تساؤلات حول الوضع النفسي لوزير المالية:

أنتَ وحدك / عليكَ تدبُّر أمرك وحدك / في الفردوس يصمت الناس / ولا أحد عاد منه حيًّا / وليست لديّ أية طريقة لإخفاء / الابتسامة واللهجة الغريبة / هناك متساوون ومتساوون أكثر / أنتَ وحدك / عليكَ تدبُّر أمرك وحدك.