بدأ الأمر بشكل عفويّ. إذ تم إرفاق أشرطة مُصوّرة لقرود، من فصيلة البابون، وهي جالسة بجانب طاولة مكتب، بحيث أُخِذت هذه الأشرطة من موقع  GETTY IMAGE  ونُشِرت على الشبكة. ليس واضحا كيف انتشر الأمر بهذه السرعة في الأيام الأخيرة، أو حتّى من أين بدأ، لكنّ القرود، التي تُقلّد تصرّفات الناس خلال يوم عمل في المكتب، قد استولت على قلوب المُتصفّحين.

يوجد في موقع GETTY IMAGE مخزنٌ هائل من الصور والفيديوهات المُصمَّمة من أجل وسائل الإعلام، الناشرين والمُنتِجين ذوي حقوق النشر. تظهر في الأيام الأخيرة شرائط قرود "بابون المكتب" على موقع تويتر دون توقّف، ويقوم المُتصفّحون بتغريدها مرارا وتكرارا إلى جانب التعليقات المُسليّة.

يظهر في كلّ شريط من هذا النوع قرد من فصيلة البابون وهو يقوم بعمل بشريّ يؤدّيه الناس بشكل عامّ أثناء العمل بالمكاتب. إذ بدا في أحد الشرائط قردُ بابون وهو يرمي حاسوبا محمولا بغضب، وفي شريط آخر يقوم قرد بابون بالتكلّم عبر الهاتف وعلامات التوتّر تتجلى عليه، في حين نرى في الشريط الثالث قردَ بابون وهو يُجري العمليات الحسابية على الآلة الحاسبة غضبانا.

شاهدوا تغريدات المُتصفّحين وفيديوهات القرود: