تنشر منظمة UN Watch من حين لآخر منشورات عديدة حول نشاط المنظمة العالمية الكبرى اليوم، وهي الأمم المتحدة.

منظمة UN Watch هي منظمة غير حكومية تقع في جنيف وتعرّف هدفها باعتباره "مراقبة نشاط الأمم المتحدة وفقا للمعايير والمبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة".‎ ‎تأخذ المنظمة مكانة مستشار خاص للمجلس الاقتصادي الاجتماعي للأمم المتحدة وهي تعمل كمنظمة عضو في قسم شؤون الإعلام في الأمم المتحدة.

مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (Wikipedia)

مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (Wikipedia)

كانت المنظمة فاعلة في النضال ضدّ انتهاك حقوق الإنسان والذي حدث في جمهورية الكونغو الديمقراطية وفي دارفور وناضلت أيضًا ضدّ معاداة إسرائيل والتعبير عن مشاعر معاداة السامية، والموجودة في نظرها بالأمم المتحدة. وبالإضافة إلى ذلك فقد راقبت المنظمة مؤهلات الدول المتنافسة في انتخابات مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.‎ ‎أحد الانتقادات الرئيسية لمجلس الأمم المتحدة بالنسبة لحقوق الإنسان هو أنّ للعديد من الدول العضو في المجلس هناك تاريخ إشكالي في مجال حقوق الإنسان.

هذا العام أيضًا حرصت المنظمة على نشر قرارات غريبة تم اتخاذها في مؤسسات المنظمة العالمية الكبرى:

الأمم المتحدة تختار المملكة العربية السعودية لترأس حلقة نقاش حول حقوق الإنسان.

الأمم المتحدة تختار سوريا مجددا لكتابة رسالة إدانة في مؤتمر "إنهاء الاستعمار"، ومؤتمر يكافح "استعباد الشعوب".

هجمات باريس: خبير بالأمم المتحدة يتهم الولايات المتحدة، الغرب وإسرائيل بالهجمات.

الجمعية العامة للأمم المتحدة تدين إسرائيل 20 مرة في السنة، مقابل إدانة واحدة لإيران، إدانة واحدة لكوريا الشمالية وإدانة واحدة لسوريا فقط.

رغم الإبادة الجماعية الجارية في السودان يتم اختيارها لترأس UNESCO: منظمة الأمم المتحدة للعلم والتربية والثقافة.

الإبادة الجماعية على حدة: بوروندي تفوز بمقعد في اللجنة الاستشارية لحقوق الإنسان.

اختيار إيران لإدارة مجلس إدارة حقوق المرأة في الأمم المتحدة.