قُتل رجل عمره 40 عامًا يوم أمس (الإثنين)، بسبب إطلاق نار على سيّارة إسرائيلية على مقربة من حاجز ترقوميا بجانب الخليل. وأصيبت زوجته بجروح متوسطة حتى خطيرة ونُقِلت إلى المستشفى. وكذلك، أُصيب ولد عمره 9 سنوات بجروح طفيفة، كان جالسًا في سيّارة أخرى.

أجرت قوات الإنقاذ عمليّات إنعاش قلبية رئوية، لكنها لم تنجح وحدّدت وفاته فورًا. وكذلك، أصيبت الشابة التي كانت حاملا، برصاصة في خاصرتها.

وقال أفراد خدمات الإسعاف الذين وصلوا إلى المكان إن: "الحديث عن إطلاق نار على عدد من السيّارات. فلم يُصب أحد بأذى في السيّارة الأولى، أما في الثانية فقد أصيب السائق البالغ 40 عامًا بجروح خطرة، حيث أعلن عن وفاته فورًا بعد فشل عمليات إسعاف قلبية رئوية.

"جلست بجواره شابة عمرها 28 ربيعًا، وأصيبت بالجزء العلوي من جسمها"، قال رجال الإسعاف. ثم نُقلت بعد الانتهاء من العلاج برفقة الولد المُصاب إلى مستشفى في القدس.

حلقت طائرة تابعة للجيش الإسرائيلي في الجو واستطلعت قوات كبيرة من الجيش والشرطة المنطقة بحثًا عن مُطلق النار، لكن حتى هذه اللحظة لم يُعتقل أحد. فُرِض الحصار على قرية إذنا، غربي الخليل، التي خرج منها مُطلق النار على ما يبدو.