قال مصدر أمني لرويترز إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية فوض القائد العام للجيش ووزير الدفاع والإنتاج الحربي المشير عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين للترشح للرئاسة.

وقال المصدر "كل قادة الجيش الكبار وافقوا على ترشح السيسي للرئاسة."

وأعلن السيسي في يوليو تموز عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عقب احتجاجات حاشدة طالبت بتنحيته. وأدت الإطاحة بمرسي إلى اندلاع عنف سياسي في اكبر الدول العربية سكانا.

ومنذ عزل مرسي تمتع السيسي بشعبية جارفة داخل البلاد ويراه مصريون كثيرون شخصية حازمة بإمكانه إعادة الاستقرار إلى الدولة التي ضربها الاضطراب السياسي والتدهور الاقتصادي والانفلات الأمني منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في انتفاضة 2011.

وقبل ساعات من التقارير عن تفويض المجلس العسكري للسيسي للترشح أصدر الرئيس المؤقت عدلي منصور قرارا بترقيته إلى رتبة المشير من رتبة الفريق الأول. وقال مسؤولون أمنيون إن ذلك إشارة إلى قرب إعلان ترشحه لرئاسة الدولة.

وقال مسؤول أمني "القرار كان متوقعا وهو الخطوة الأولى قبل استقالة قائد الجيش والإعلان عن ترشحه والمتوقع الآن قريبا جدا."

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية خلال النصف الاول من العام الجاري ومن المتوقع فوز السيسي بسهولة.

ولكي يتمكن السيسي من خوض انتخابات الرئاسة يجب أن يستقيل من منصب وزير الدفاع ويترك الجيش.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة في صفحته على فيسبوك "حال حدوث أية تعيينات أو تغييرات وظيفية لأي من قادة القوات المسلحة سوف يتم إعلام جموع الشعب المصري بها بواسطة المصادر الرسمية بالقوات المسلحة."

وكان موقع صحيفة الأهرام على الإنترنت قال نقلا عن مصدر مطلع إن الفريق صدقي صبحي رئيس الأركان مرشح لخلافة السيسي في منصب وزير الدفاع.

وقال المتحدث "تهيب القوات المسلحة بكافة وسائل الإعلام تحرى الدقة والمصداقية والرجوع إلى المصادر الرسمية فيما يتعلق بمثل هذه المعلومات لما لها من تأثير سلبي على المؤسسة العسكرية."