حين صمّم الجندي الإسرائيلي تال داهاباني لعبةً مضحكة وظريفة للآيفون، لم يحلم بأن تصبح اللعبة يومًا التطبيق رقم 1 في الولايات المتحدة. وقد طوَّر اللعبة إثر الكليب Wrecking Ball‏ (الكرة المُحطَّمة) للمغنّية مايلي سايرس، الذي حظي بنجاح كبير، إذ حاز على ما يزيد عن 500 مليون مُشاهَدة.

تُدعى اللعبة "Flying Cyrus" (سايرس الطائرة)، وهي تعمل بشكل مشابهٍ جدًّا للّعبة "Flapping Bird‏" (الطير المرفرِف)، ولكن بدل طير يُرفرِف، على المستخدِمين أن يجعلوا رأس سايرس يقفز فيما لسانها الطويل يتدلّى منه، وبدل المرور بين الأنابيب، على الرأس أن يقفز بين مطارق وكرات مدمِّرة، وهي العناصر البارزة في الكليب.

يبدو أنّ الدمج بين النجاحَين الكبيرَين - كليب سايرس ولعبة الطير المرفرِف - أدّى إلى بُلوغ تطبيق الجندي المكان الأوّل على لائحة التحميلات في الولايات المتحدة في أحد أيّام هذا الأسبوع.

لكنه لم يكتفِ بالمكان الأوّل، ففي اليوم نفسِه حلّت لعبة أخرى صممّها في المكان الثاني. تُدعى اللعبة الثانية "Red Bouncing Ball Spikes"، (مسامير الكرة المرتدّة الحمراء) ويُطلَب من اللّاعبين فيها أن يمرِّروا كرةً فوق مسامير دون أن تتفجّر.

خلال 10 أيّام فقط، نجحت اللعبتان في بلوغ أكثر من 4 ملايين تحميل للآيفونات فقط. وبعد أن قام بملاءَمة لعبة مايلي سايرس لنظام أندرويد أيضًا، حظيت اللعبة بسرعة بنصف ملايين تحميل هناك أيضًا.

روى مصمِّم اللعبتَين لصحيفة "يديعوت أحرونوت" أنّ اللعبتَين اللتَين طوّرهما وصلتا إلى لائحة العشرة الأوائل بين التحميلات في 30 دولة، بينها إنجلترا وأستراليا. ووفق اختصاصيّين في المجال، يبلغ هذا النجاحَ مجرّد 1 من مليون مصمِّم مستقلّ، وحين يكون الأمر مزدوجًا، يكون النجاحُ مذهلًا أكثر.

صمَم الجندي الإسرائيلي اللعبتَين في وقت فراغه "من أجل المتعة"، لكنه الآن، بعد النجاح الباهر، يخطّط لبدء الربح من هذا العمل، ولتوفير معدّات وتحديثات للّعبتَين القائمتَين، وربما تصميم لُعَب أخرى للتحميل بمبالغ رمزيّة.