زيادة في الرغبة بالتجنّد بين أوساط معظم الشبان الإسرائيليين: يشير استطلاع جديد إلى أن عملية "الجرف الصامد" والقتال في الجنوب قد أديا إلى زيادة الرغبة في التجنّد بين أوساط الشبان. يتضح من نتائج الاستطلاع أن نحو ثلثين (61%) من الشبان الإسرائيليين يشهدون على أن الحرب في الجنوب قد أدت إلى رغبة لديهم في التجنّد في صفوف الجيش الإسرائيلي، في حين سُجل انخفاض لدى عُشر (‏9%‏) من المستطلعة آراؤهم.

أجرى معهد الأبحاث جيوكرتوغرافيا، على نحو 307 شباب تتراوح أعمارهم بين 17 وحتى 18 عامًا. ويشير البحث إلى زيادة ملحوظة في الرغبة في  التجنّد في صفوف الجيش الإسرائيلي، وإلى علاقة مباشرة بين المستوى الديني والرغبة في التجنّد. إضافة إلى ذلك، تم الإبلاغ أن الشبان المتديّنين يتعاطفون أكثر مع المقولة الشائعة "الموت جيد، الموت من أجل بلادنا".

طُلب من الشبان الذين شاركوا في الاستطلاع أن يُدرجوا أيضًا مهن عسكرية وفقًا لأهميتها. وتشير المعطيات التي تم جمعها إلى أن نصفهم يؤمن أن وظيفة المقاتلين هي الوظيفة التي تساهم المساهمة الأكبر في أمن الدولة.